مصر وفلسطين والجزائر فى أمسية عربية بالأقصر عاصمة الثقافة العربية

الجمعة 01 ديسمبر 2017  12:12 ص
ارسل الى صديق
 
أقامت وزارة الثقافة أمس ، أمسية ثقافية بعنوان "التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين المصرية والفلسطينية" وذلك في إطار الاحتفال بالأقصر عاصمة الثقافة العربية 2017 ، بقصر ثقافة الأقصر. أدار الأمسية د.حاتم ربيع الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة ، بحضور سعد فاروق رئيس الإدارة المركزية لإقليم جنوب الصعيد الثقافى، والوفد الفلسطينى والجزائرى ، ولفيف من المفكرين والأدباء المصريين . تحدث الدكتورإبراهيم البحراوى المفكر الكبير وأستاذ الأدب العبرى بكلية الآداب جامعة عين شمس ، عن تجربته الشخصية وكيف تأثرت بالآداب الجميلة في إطار التفاعل مع القضية الفلسطينية. وبدأ السفيردياب اللوح السفير الفلسطيني بالقاهرة ومندوب فلسطين الدائم لدى الجامعة العربية ، كلمته بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء حادث مسجد الروضة وتقديم العزاء للشعب المصري، وقال ان فلسطين شريك كامل مع مصر فى مكافحة هذا الإرهاب الذى يضرب في الظلام وعبر عن سعادته لتواجده بمدينة الأقصر وحضوره لأول مرة. وقال الأديب الكبير يوسف القعيد فى كلمته : انه لولا حرب 1948 فى فلسطين ما فكر المصريون بثورة 23يوليو التى حررتهم من 82 سنة من الاحتلال ، وأنا لا أعرف أين تنتهى مصر وأين تبدأ فلسطين وأعتبر ان القضية واحدة. أكد ناجى الناجى الروائي والمستشار الثقافى والاعلامى لسفارة فلسطين بالقاهرة على وجود فلسطين الدائم فى المجلس الأعلى للثقافة ونشكر معالى الوزير حلمى النمنم الذى لم يقصر في حق فلسطين إطلاقا. أعقب الندوة عرض موسيقى لفرقة دار الغرناطية الجزائرية ،والتى قدمت عروضها الموسيقية للتراث الأندلسي الجزائرى. وفى النهاية قدم نور الدين لابرى نائب رئيس جمعية دار الغرناطية الجزائرية ورئيس الوفد درع الجمعية لمعالي السفير الفلسطيني ، وهدايا تذكارية للدكتورحاتم ربيع والشاعر حسين القباحى والأستاذ سعد فاروق ، كما قدم الدكتور حاتم ربيع شهادات تقدير لأعضاء الفرقة.
 
إضافة تعليق جديد
الإسم*
عنوان التعليق*
محتوى التعليق*
المزاج
(0) التعليق/ التعليقات
لاتوجد اخبار متعلقة