التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين المصرية والاردنية بالأقصر

الخميس 01 مارس 2018  09:00 ص
ارسل الى صديق
التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين المصرية والاردنية بالأقصر عاصمة الثق
فى أطار الفعاليات التى تقيمها وزارة الثقافة احتفالا باختيار الأقصر عاصمة الثقافة العربية، نظم المجلس الأعلى للثقافة ، أمس ، أمسية ثقافية بعنوان "التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين المصرية والاردنية" ، بقصر ثقافة الأقصر . وشارك في الأمسية عدد من المبدعين والرموز الثقافية من المملكة الأردنية الهاشمية ومن مصر وأدار الأمسية الدكتور حاتم ربيع الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة. وقال السفير علي العايد - سفير المملكة الأردنية الهاشمية بالقاهرةأن الثقافة هى نسيج كليا للمجتمع والقيم والثقافة فهى للجميع وهى جزء من البيئة التى يصنعها الإنسان بنفسه وأن هناك ترابط بين مصر والأردن ترابط دم وتاريخ ان الجسد مصر والقلب الأردن والأردن الجسد ومصر هى القلب وهناك ترابط بينهما فى الحرب والسلم وهناك ٣٢٠٠طالب اردنى يتلقون الدراسة فى الجامعات المصرية ، وهناك21،000 اردنى يعيشون فى مصر ومليون مصرى فى الاردن دليل على ترابط الثقافات بين البلدين . وتحدث الناقد المصري الكبير الأستاذ الدكتور/ جابر عصفور - الناقد الأدبي ووزير الثقافة الأسبق قائلا ، هناك تربط وتناغم بين الثقافتين وتهديد من الطلبة من حصلوا على الدكتوراة من الجامعات المصرية فى حين وجود جامعة الأردنية وأن حسن البنا هو نموذج للطاب الأردني له تأثير فى الثقافة المصرية الأردنية وان الثقافة هى تجمع ما تفرقه السياسة ونحن نعيش فى ثقافة عربية وليس ثقافة اقليمية والطالب غالب أنس كان دارس اردنى متفوق وكان مطلع على الأدب والثقافة المصرية وكتب العديد من الكتب والمؤلفات . وفى نفس السياق تحدث الناقد الأردني الكبير الأستاذ الدكتور/ نبيل حداد؛ الأستاذ بجامعة اليرموك ان مصر هى المقصد الوحيد للدراسة فى الجامعات وهذا اللقاء دليل على عطاء مصر الأردن من الثقافة ولابد من التحدث عن النموذج الثقافة المصرى كما عشته فى الخمسينات والستينات انا عاصرته فى السيول والمجالات وأن كامل الكيلانى هو الكاتب الذى تنظر منه على الثقافة المصرية من خلال كتاب " الف ليلة وليلة " ومجلة الكواكب هى النافذة بالنسبة للسيدات والبنات للثقافةالمصرية . واشار الشاعر المصري الدكتور/ محمد أبو الفضل بدران الشاعر والناقد ونائب رئيس جامعة جنوب الوادي ان الثقافة هى ملجأ الشعوب وأنها هى الركيزة الثقافية التى جمعت بينهم وان ما يجمعنا أكثر مما يقولوا اعدائنا ان يفرقنا وأن ناصر الدين أسد وإحسان عباس هذان العالمين تعلما فى مصر وتحول كلا منهم إلى قامة عربية كبيرة.
 
إضافة تعليق جديد
الإسم*
عنوان التعليق*
محتوى التعليق*
المزاج
(0) التعليق/ التعليقات
لاتوجد اخبار متعلقة